= =شات همس الغلا =ا =شات الرياض
دهون للحمايه من اعتلال العين السكري

كشفت دراسة جديدة هي الأولى من نوعها، أن هناك نوعا معينا من الدهون، كان يعتقد أنه موجود فقط في الجلد، يعيش الآن في العين، وقد يلعب دورا رئيسيا في ردع اعتلال الشبكية التي تنتج من مرض السكري .

دراسة جديدة : اكتشاف نوع من الدهون يحمي من اعتلال العين السكري
يعتبر اعتلال الشبكية السكري من أكثر المضاعفات التي يسببها مرض السكري، والذي يعد بدوره أحد الأسباب الرئيسية لحالات فقدان البصر بين البالغين، وفي دراسة جديدة قام بها باحثون في جامعة ولاية ميشيغان، وهي أول دراسة من نوعها تكتشف أن نوعا معينا من الدهون، كان يعتقد أنه موجود فقط في الجلد، يعيش الآن في العين، وقد يلعب دورا رئيسيا في ردع مرض العين الذي يسببه مرض السكري، وقد تم نشر البحث في مجلة السكري ” the journal Diabetes ” .

تصريحات جوليا بوسك مؤلفة الدراسة الرئيسية
قالت جوليا بوسك الكاتبة الرئيسية في هذه الدراسة وهي أستاذة في علم وظائف الأعضاء : ” إن دراستنا تقدم اكتشافا غير متوقع أن الروابط بين الخلايا في الأوعية الدموية في شبكية العين، تحتوي على دهون غير عادية طويلة السلسلة قد تحافظ على الأوعية من حدوث رشح، وربما تمنع اعتلال الشبكية السكري من الحدوث ” .

الأوعية الدموية في الشبكية
ترتبط الأوعية الدموية في الشبكية ارتباطا وثيقا ببنى تسمى التقاطعات الضيقة، وهي جزء من الحاجز الدموي للشبكية، وهو جدار غير قابل للاختراق، وأظهرت بوسك إلى جانب طالبة الدراسات العليا نرمين قاضي، أن هذه الترابطات تحتوي على سيراميدات سلسلة طويلة من أسيل الأوميجا – وهي عبارة عن سائل طويل ممدود يبدو أنه يعزز هذا الحاجز .

ويمكن لمرض السكري أن يعرض الأوعية الدموية لمستويات عالية من الجلوكوز، وكميات غير صحية من الدهون، مما يؤدي إلى التخلص من توازن العناصر الغذائية التي تنتقل عبر الجسم، وتقول بوسك : ” عندما يصبح هذا غير متوازن، يحدث ترشيح وتسرب في الأوعية وتصبح هشة، مما يؤدي إلى تطور اعتلال الشبكية السكري “، وتتابع قائلة : ” يبدو أن هذه الدهون طويلة السلسلة والأنزيمات التي تنتجها يمكن أن تحمي شبكية العين والأوعية الدموية ” .

ما يحدث عند الإصابة بمرض السكري
في حالات مرض السكري يتم إنقاص الإنزيم ELOVL4 بسبب المرض، مما يقلل من قدرته على إنتاج هذه الدهون المفيدة ومنع المزيد من الضرر، والخطوات التالية لـ ” بوسك ” سوف تفهم ما يمكن أن تفعله هذه الدهون فعلا، وكيف أنها تقع بالضبط في الوصلات الضيقة لشبكية العين حتى يمكن أن تكون العلاجات الجديدة ممكنة .

وتتابع بوسك قائلة : ” إن إدخال المزيد من الدهون الطويلة في العين يمكن أن يكون علاجا جديدا قادم على الطريق، ويتضمن حقن أو حتى قطرات، وغالبا ما تصاب الدهون بحالة سيئة بسبب ارتباطها بالمشاكل الصحية، مثل ارتفاع نسبة الكوليسترول وأمراض القلب، ولكن الباسك تشجعها بسبب ما اكتشفته في هذه الدراسة، حيث قالت : ” هناك دهون سيئة، وفي الجانب الآخر هناك دهون جيدة “، وتتابع : ” لقد وجدنا الدهون الجيدة في العين، وهي الدهون التي لديها القدرة على تغيير تطور اعتلال الشبكية السكري ” .

جدير بالذكر أن بوسك عملت في هذه الدراسة بالتعاون مع ديفيد أنطونيتي من جامعة ميشيغان، وقد تم تمويل الدراسة من قبل المعهد الوطني للعيون ” the National Eye Institute ” .

نبذة عن جامعة ولاية ميشيغان
جامعة ولاية ميشيغان (MSU) هي جامعة أبحاث عامة في شرق لانسينغ بميشيغان في الولايات المتحدة، تأسست في عام 1855 وكانت بمثابة نموذج لجامعات منح الأراضي التي تم إنشاؤها في وقت لاحق بموجب قانون موريل لعام 1862، وقد تأسست الجامعة بوصفها الكلية الزراعية في ولاية ميتشيغان، وهي واحدة من أولى مؤسسات التعليم العالي في البلاد لتعليم الزراعة العلمية، وبعد إدخال قانون موريل أصبحت الكلية مختلطة وتوسعت مناهجها بعد الزراعة، واليوم تعد جامعة ميشيغان هي واحدة من أكبر الجامعات في الولايات المتحدة ( من حيث الالتحاق )، ولديها حوالي 552.000 من الخريجين في جميع أنحاء العالم .

أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشات حيروني - 7i-r.com