= =شات همس الغلا =ا =شات الرياض
علاج ارتفاع الكوليسترول

يعتبر الكوليسترول من أهم الأمراض التي توجه عدد كبير من الأشخاص ، هذا المرض الذي ينتج عنه العديد من المضاعفات الخطيرة ، و من بينها الإصابة بتصلب الشرايين .

الجزر
الجزر غذاء خال من الكولسترول و تحتوي على المواد التي قد تساعد حتى في خفض مستويات الكولسترول في الدم ، و مكافحة تراكم الدهون الخطرة داخل الشرايين ، و في الواقع الفواكه و الخضروات لا تحتوي على نسبة من الكولسترول في الدم ، كما أنه يوجد فقط في المنتجات الحيوانية ، كما أن الجسم يعمل على انتاج نسبة الكولسترول في الدم ، ومع ذلك حتى اتباع نظام غذائي منخفض الكوليسترول ، لا يضمن دائماً مستويات منخفضة الكولسترول في مجرى الدم .

الألياف القابلة للذوبان و نسبة الكولسترول في الدم
يحتوي كل كوب من الجزر المقطع الخام على نسبة 3.6 جرام من الألياف الغذائية ، و التي هي أكثر من 10 في المائة من البدل اليومي الموصى به ، و الذي تم تحديده بحوالي من 20 إلى 35 غراما ، كما أن الكثير من الألياف للجزر هي الألياف القابلة للذوبان ، مما قد يساعد في تخفيض مستويات الكوليسترول في الدم ، وفقا لجامعة أريزونا كلية الزراعة و علوم الحياة ، أن الألياف القابلة للذوبان تعمل على ربط الأحماض الصفراوية ، التي تحتوي على نسبة الكولسترول في الدم .

الكولسترول في الدم
– على الرغم من أنك تحتاج للكوليسترول لسلامة صحة الجسم ، و الذ يعرف باسم low-density lipoprotein ، أو الدهون عالية الكثافة ، و التي يعمل الجسم على إفرازها باستمرار ، و ذلك لأنها مفيدة لجسم الإنسان و لسلامة الشرايين و حركة الدم و الأوعية الدموية ، و هذا النوع من الكوليسترول قد يؤدي إلى التخلص من الكوليسترول الضار .

– أما الكوليسترول الضار فهوذلك النوع الذي يعرف بالبروتينات منخفضة لكثافة ، و هذا النوع من البروتينات يشكل خطر على جسم الإنسان ، و هذا الخطر يتمثل في تراكم الدهون في المجاري الدموية ، مما يؤدي إلى الإصابة بتصلب الشرايين و السكتات القلبية و غيرها العديد من المشاكل الخاصة بهذا المرض .

مضاعفات ارتفاع نسبة الكوليسترول
– ارتفاع الكوليسترول في الدم يؤدي إلى العديد من الأضرار الخطيرة ، و هذه الأضرار قد تصل إلى حد الإصابة بالعديد من الأمراض الوعائية ، هذا فضلا عن أن الكوليسترول قد يؤدي ارتفاعه إلى الإصابة بالذبحة الصدرية .

– ارتفاع الكوليسترول قد يؤدي أيضا إلى الإصابة بجلطات القلب ، و ذلك نتيجة انخفاض مرور الدم نحو القلب ، و هذا الأمر قد يؤدي إلى تكتل الدهون في الشرايين ، كما أن الأمر قد يؤدي إلى الإصابة بجلطات القلب .

– من بين المخاطر أيضا جلطات المخ ، و التي تنتج عن ضيق الشرايين ، و بذلك يقل كم الدم الواصل إلى الدماغ مما يؤدي إلى الإصابة بالجلطات الدماغية ، و كذلك السكتات الدماغية .

– كل هذا إلى جانب أن ارتفاع الكوليسترول قد يؤدي إلى الإصابة بخلل في الشريان المحيطي ، كذلك يؤدي إلى ضيق الأوعية الدموية الموصلة إلى كافة أنحاء الجسم ، و بشكل خاص في منطقة الساقين و لذلك يكثر إصابة مرضى ارتفاع الكوليسترول بجلطات الساقين .

– و ينتج الكوليسترول الضار عن عدد من العوامل و على رأس هذه العوامل التدخين و السمنة و كبر حجم البطن و غيرها .

أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشات حيروني - 7i-r.com