= =شات همس الغلا =ا =شات الرياض
الملاريا الخبيثه والعادية

يعد مرض الملاريا واحد من بين الأمراض الأكثر انتشارا على مستوى المناطق الأستوائية حول العالم حيث قد أكدت التقارير على أن ذلك المرض ينتشر داخل أكثر من 91 دولة على مستوى العالم.

الفرق بين الملاريا الخبيثه والعادية :
مرض الملاريا من الأمراض التي تنتج عن كائن طفيلي ويوجد أربعة أنواع متميزين من ذلك الطفيل المسبب في الإصابة بداء الملاريا والذي يعد من الأمراض الخطيرة والجدير بالذكر فإن ذلك المرض يكون ناتجا عن الإصابة بلسعة قوية من أحد البعوضات التي تحمل ذلك الطفيل أو من خلال الطفيليات التي تحمل ذلك المرض والجدير بالذكر فهناك نوعان من الملاريا وهما :
1-  الملاريا الحميدة.
2-  الملاريا الخبيثة.

والجدير بالذكر فإن النوعان من الملاريا يعملان على التسبب في الكثير من المشاكل التي تنتشر في كامل الجسد الخاص بالمصاب بذلك المرض فإن ذلك المرض يعمل على نشر السموم الخاصة به في كرات الدم الحمراء فيعمل على إضعاف الجسم لأن البعوضة التي تصيب الشخص بذلك المرض من الصعب أن يتم القضاء عليها حيث أنها تظل صامدة أمام الكثير من أنواع مبيدات الحشرات السامة وأيضا القاتلة.

كيفية انتقال مرض الملاريا من البعوضة إلى الشخص :
وعن كيفية انتقال مرض الملاريا من البعوضة إلى الشخص فتتم وفقا للخطوات التالية حيث أن الملاريا الخبيثة والحميدة تعمل بنفس التقنية.

1-  تبدأ الدورة الخاصة بمرض الملاريا عندما تقوم الأنثي بلدغ الشخص المصاب بالملاريا فتعمل على امتصاص دمه المحمل بطفيل الملاريا.
2-  تعمل على نضج الدم داخل الجهاز الخاص بها لفترة ما بين أسبوع وحتى 20 يوم.
3-  يتقل العائل الخاص بالدم في الغدد اللعابية الخاصة بالبعوضة
4-  وعندما تقوم البعوضة بلدغ شخص سليم فتعمل على نقل العائل من الغدد إليه ويبدأ حياة العائل داخل الجسم البشري من جديد.
5-  خلال ساعة بعد اللدغ يبدأ العائل في العمل داخل الجسم حتى يستقر في الكبد.
6-  يعمل العائل بعدها على الخروج من الكبد والعمل على مهاجمة كرات الدم الحمراء ويعمل على التكاثر بها حتى يتسبب في ظهور المرض على المصاب بذلك العائل.

كيفية الوقاية من الملاريا :
والجدير بالذكر فلابد على الشخص تجنب الإصابة بذلك المرض حتى لا يحدث الكثير من المشاكل للفرد في المستقبل ومن الممكن الوقاية من الملاريا سواء الحميدة أو الخبيثة من خلال الخطوات الهامة التالية :

1- ضرورة تجنب لدغات البعوض خاصة بعوضة الملاريا في المناطق التي توجد بها من خلال ارتداء المزيد من الملابس الثقيلة.

2- اللجوء إلى الكثير من المواد التي تعمل على طرد البعوض.

3-  النوم تحت الشبكة الواقية من البعوض.

4-  لابد من تحصين المنازل من خلال الشبكات التي توضع على الأبواب والمنافذ من أجل حماية المنازل منها.

5- البعد كل البعد عن الملابس الداكنة التي تعمل على جذب البعوض.

6- ولابد على الرجل من عدم اللجوء إلى كريمات ما بعد الحلاقة حيث أنها تجذب الكثير من البعوض.

7- لابد من أخذ الأدوية التي تقي الجسم من بعوضة الملاريا وذلك من خلال أخذ التطعيمات الخاصة بالأمر من خلال المراكز الطبية قبل السفر إلى المناطق التي تنتشر بها الملاريا.

علاج الملاريا الحميدة والخبيثة :
الاختلاف الوحيد بين كل من الملاريا الحميدة والخبيثة في طريقة العلاج حيث أن علاج المرض الخبيث مختلف عن المرض الحميد من خلال الخطوات التالية :

المصابون بالمرض الحميد :
حيث يكون الخيار الوحيد لهم هو الكلوروكوين والذي يتم أخذ الحبوب الخاصة به لمدة ثلاثة أيام مع ضرورة مراجعة الطبيب المعالج.

المصابون بالمرض الخبيث :
1-  حيث أن ذلك المرض لا يستجيب للكثير من الأدوية الخاصة بالملاريا نظرا لمقاومته الكبيرة للعلاج.

2-  كما يتم اللجوء إلى علاج كوينين وهو علاج فعال جدا في حالات الإصابة بالملاريا الخبيثة.

أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشات حيروني - 7i-r.com