= =شات همس الغلا =ا =شات الرياض
التحكم في مرض النقرس

يعرف مرض النقرس بداء الملوك ، لأنه معظم تاريخه يعود إلى الملوك والأثرياء ، الذين يتناولون الأطعمة الغنية مثل اللحوم والكحول ، ولكن هذه الحالة لم تقتصر على هؤلاء الأشخاص فقط ، فحتى الفقراء يمكنهم تناول اللحوم وشرب الكحول بجودة أقل ، لذلك نلاحظ ارتفاع إحصاءات النقرس بشكل مطرد .

إذا كنت تعاني من آلام النقرس الشديدة ، توجد 5 طرق طبيعية للتخلص منها ، وتساعد على التكيف مع مهامك اليومية المعتادة.

1- تناول الكرز : يعد النقرس من الحالات المؤلمة ، التي تحدث بسبب ترسب كريستالات حمض اليوريك في المفاصل ، وخاصة في إصبع القدم الأكبر ، الكاحلين ، الركبتين ، الكوعين ، الرسغين وأصابع اليدين ، ونظرا لإحتواء الكرز على الأنثوسيانين ، فيعمل على تقليل هذه الترسبات في الدم ، لذلك نجد أن تناول الكثير من الكرز يساعد على تخفيف الألم والالتهاب المتعلقين بالنقرس .

في الحقيقة نشرت دراسة في مجلة التهاب المفاصل والروماتويزم ، والتي أظهرت أن المرضى الذين يستهلكون الكرز كانوا أقل بنسبة 33% من حيث الشعور بأعراض النقرس بالمقارنة مع هؤلاء الذين لا يتناولونه .

2- شرب المزيد من الماء : إن الكليتين مسؤلتان عن إزالة حمض اليوريك من الدم خلال البول ، ولكن عندما تتناول كمية قليلة من الماء ، فإنهما يصبحان غير قادرتين على القيام بهذه الوظيفة بشكل طبيعي ، مما يؤدي إلى تراكم مستوى كريستالات حمض اليوريك في الدم بمرور الوقت .

لذلك ، تناول المزيد من الماء يساعد على التخلص من السموم الموجودة في الجسم ، ووفقا لباحثين في UCLA Health ، يجب أن تتناول النساء اللاتي تعانين من النقرس 2.6 ليتر ماء على الأقل يوميا ، بينما يجب أن يتناول الرجال 3.5 ليتر .

3- تناول منتجات الحليب قليلة الدسم : تعمل هذه الأطعمة على زيادة مستوى حمض اليوريك في الجسم ، والبعض الآخر منها يعمل على خفض نسبة السموم والفضلات الموجودة في الجسم ، وهذا النوع الأخير يعرف بمنتجات الحليب قليلة الدسم .

ونشرت دراسة صحيفة انجلترا الجديدة للطب of Medicine  New England Journal ، أن الأشخاص الذين يتناولون المشروبات قليلة الدسم مثل الحليب أو الزبادي مرتين يوميا على الأقل ، يقل لديهم مستوى حمض اليوريك في الدم بنسبة 48% بالمقارنة مع الآخرين .

4- زيادة فيتامين ج في النظام الغذائي : وجد الباحثون في جامعة جون هوبكنز أن تناول 500 مجم من المكملات الغذائية لفيتامين ج يوميا لمدة شهرين تحديدا ، يقلل مستوى حمض اليوريك في الجسم ، ونظرا لأن فيتامين ج جيد للصحة عموما ، ولا يسبب أي مخاطر صحية ، ربما يكون من الجيد تجربة هذا العلاج .

5- تناول البروبايوتيك : يشير البروبايوتيك إلى البكتريا المفيدة الموجودة في المعدة ، التي تمنع مستعمرات مسببات المرض ، ووفقا لدراسة حديثة ، وجد أن استهلاك البروبايوتيك يخفض مستوى حمض اليوريك في الجسم ، ولكن يجب الإعتدال في تناوله حتى لا يسبب مخاطر صحية .

أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشات حيروني - 7i-r.com