= =شات همس الغلا =ا =شات الرياض
التعامل مع الزوج السلبي

كيفية التعامل مع الزوج السلبي

كيفية التعامل مع الزوج السلبي تحتاج إلى الكثير من الصبر والحنكة والذكاء، في التعامل لتفادي حدوث الخلافات والمشكلات الزوجية والتمتع بحياة زوجية هادئة وسعيدة  للزوجين، وفيما يلي توضيحا مبسطا لشخصية الزوج السلبي وكيفية التعامل معه

شخصية الزوج السلبي :
تعد شخصية الزوج السلبي من أصعب الشخصيات التي من الممكن أن تتعامل معها ومن أبرز صفاته أنه شخص دائم التهرب من مسؤولياته الزوجية  ، فهو شخصاً سلبياً إلى أبعد الدرجات يتعمد تجاهل زوجته ودائما ما ينشغل عنها، لانشغاله الدائم بأمور تافهة وهواياته الخاصة .

تجده يشغل نفسه دائماً بالعمل خصوصا الأعمال التي تعود عليه بالعائد المادي ظناً منه أن قيامه بالعمل وجلب الأموال، قد أدى واجبه تجاه زوجته وأطفاله  ، كما أنه يتناسى تماماً احتياجات زوجته وأطفاله إليه في مشاركتهم أبسط تفاصيل حياتهم .

كذلك تجده يتعامل مع المنزل وكأنه فندق أو إستراحة لتناول الطعام، والنوم والراحة من العمل ، وإذا أتيحت له الفرصة لقضاء عطلة ما يقضيها مع أصدقائه ويترك زوجته وتجاهلها تماماً ، وإذا حاولت زوجته لفت إنتباهه والقيام بعمل تغييرات في شكلها أو بيتها لا تجد منه أي ردة فعل إيجابية لأنه وللأسف الشديد شخصا سلبيا للغاية .

كيفية التعامل مع الزوج السلبي:
قد ينتاب الزوجة شعوراً بالمرارة والإحباط لما تعانيه ويبقى أمام الزوجة اختيارين إما أن تختار الإبتعاد عنه وتركه ، ولكن هذا الحل يسبب هدما للأسرة واستقرارها خاصةً في حالة وجود أطفال مما يزيد المشكلة تعقيداً ، مما يحتم على الزوجة تحمل ما تعانيه وينتابها شعوراً تدريجيا بالكراهية لهذا الرجل و لتجنب تدهور العلاقة بينهما ، لذلك على الزوجة إتباع عدة أمور وخطوات لتجنب تدهور العلاقة بين المرأة وزوجها ومن هذه الخطوات ما يلي :

١- الإنشغال بأمور المنزل وتربية الأبناء على التعاليم الدينية والأخلاق الإسلامية الحميدة وتوعيتهم بشكل جيد على معرفة أصول التعامل مع الآخرين والتفاعل معهم بإيجابية .

٢- معاملة الزوج معاملة حسنة والحرص الدائم على التقرب منه والصبر عليه قدر المستطاع والسعي من أجل إرضاءه .

٣- معرفة هواياته ومشاركته فيها ومعرفة الموضوعات التي تهمه والحديث معه عنها وتبادل وجهات النظر معه .

4- المشاركة معه في اهتماماته وفتح أبواب الحوار يزيد من الود والشعور بالانسجام ويكسر من حاجز الجفاء والبرود الموجود .

5- قد لا تؤدي كل هذه الحلول السابقة إلا نتائج واضحة وهنا يجب القيام بمواجهة صريحة معه فهناك بعض الشخصيات التي تحتاج إلى لفت الإنتباه ويمكن أن ترق بالحوار المباشر .

6- إذا لم يحدث أي تغير بالشخصية يجب أن تلجأ الزوجة إلى الكبار والحكماء من أهله ليقدم له النصيحة أو أحداً من رجال الدين ليوضح له حقوق الزوجة وواجب الزوج نحوها وفقاً للتعاليم الدينية والوعظ بالحسنى يوقظ الإيمان في القلب و يرقق المشاعر

نصائح لحياة زوجية سعيدة :
1- تجنب العناد مع الزوج نهائياً وفي حالة حدوث اختلاف في وجهات النظر يمكن تجنب الحديث وقتها أو تغير موضوع الخلاف كلياً .

2- إحترام الزوج والإهتمام به وتلبية رغباته واحتياجاته الشخصية وجعله الشخص الأهم.

3- الخروج معه من المنزل وهذا أمراً ضرورياً للغاية لأنه يكسر من الروتين اليومي للحياة الزوجية و يقرب الزوجين من بعضهما أكثر.

4- إستخدام الكلمات والتعبيرات والأفعال التي توحي بالمحبة والإعتزاز مثل حبيبي وزوجي العزيز .

5- مشاركته اهتماماته وهواياته والحديث معه عن المستقبل والتخطيط له .

6- تجنب إقحام بمشكلات الأولاد أو أفعالهم الخاطئة فور عودته من الشغل .

7- التعامل معه برقة وتدليله فالرجل مهما كبر وبلغ من العمر يبقى طفلا يحتاج لمن يهتم به .

8- اهتمام الزوجة بنفسها و بالنظافة الشخصية ونظافة بيتها فالمرأة المسلمة الصالحة هي التي ترضي زوجها وتسره كلما نظر إليها ووفقا لتعاليم الدين والسنة فإن العلاقة الزوجية هي أسمى وأرقى العلاقات الإنسانية قال تعالى “من آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة” .

أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشات حيروني - 7i-r.com