= =شات همس الغلا =ا =شات الرياض
تجنب مشاكل أم الزوج أو الحماة

أم الزوج في بعض الحالات تكون مسيطرة ومستبدة وتريد أن تفرض سيطرتها على زوجة إبنها، وقد تحاول إثارة المشاكل بين زوجته وإبنها فقط من أجل أن تثبت أنها مازالت مسيطرة على حياة إبنها، ولكن الزوجة الذكية من الممكن أن تحول أم الزوج من حماة إلى أم ثانية لها.

كيفية تجنب مشاكل أم الزوج أو الحماة
-لابد على الزوجة أن تعلم بأن أم الزوج أكبر منها سنا، مما يحتم عليها إحترامها مهما بدر منها من سلوكيات تتسبب في مضايقتك وإثارة المشاكل بينك وبين زوجك، فتعاملك معها بإحترام بالرغم من كل أفعالها من الممكن أن يجعلها تراجع نفسها في تصرفاتها وتغير من طريقتها معك.

-في الغالب يكون عن الحماة رغبة في التدخل في كافة تفاصيل حياة إبنها وحتى الشخصية، وهو الأمر الذي ترفضه كل زوجة، ولهذا منعا للمشاكل حاولي أن يكون مكان سكنك بعيد عن حماتك، ولكن على الرغم من ذلك لابد من أن تحثي زوجك على زيارتها بإنتظام وأن يودها، فهي قبل كل شئ امه ولها حقوق عليه.

-إحرصي على زيارة حماتك من وقت لآخر وإسئلي دائما عن صحتها وأحوالها، وإجعليها تشعر بحبك لها ورغبتك في ودها، وحاولي أن تبيني لها أنه لا رغبة لديك في سرقة إبنها منها، ولكنها سنة الحياة.

-لابد على الزوجة أن تتعلم كيفية التحكم في مشاعرها، فلو بدر من أم الزوج أي تصرف مهين للزوجة أو تصرفات من أجل مضايقة الزوجة، لابد من أن تتحكم الزوجة في رد فعلها حتى لا تكبر المشكلة وتضع زوجها في موقف إختيار بيننها وبين أمه، ويجب على الزوجة أن تعرف أن الإختيار في الغالب لن يكون في صالحها، ولهذا لابد من تحكيم العقل في طريقة الرد التي تحفظ كرامة الزوجة دون أن تهين أم زوجها.

-إذا حدث مشكلة بينك وبين حماتك حاولي ألا تدعي فرصة لأي شخص غريب بأن يتدخل في المشكلة، لأنه من الممكن أن يزيد من غضبك على حماتك أو العكس وبالتالي تزيد المشكلة، ولن تنعمي بالهدوء في حياتك، ولهذا لابد من أن تحلي كافة مشاكلك مع حماتك في هدوء ودون تدخل أحد وفي سرعة كبيرة منعا لأي تدخل، وحتى تستطيعي أن تنعمي بالهدوء في حياتك.

-إذا كان هناك خلاف بينك وبين حماتك وتقابلتما بالصدفة في خارج المنزل فلا تدعي أحد يلاحظ وجود خلاف، ولكن بادري بإلقاء التحية عليها.

-إذا كانت حماتك من النوع المسيطر المحب لإتخاذ القرارات والسيطرة على خصوصيات من حولها، فيجب أن تتعاملي معها بذكاء وتجعليها تظن بأنه لا مانع عندك بأن تتخذ هي القرارات ولكن القرارات العامة التي لا تتعلق بخصوصياتك، وحاولي التعامل مع تدخلاتها ببرود، وهي مع الوقت سوف يقل تدخلها.

-لو كانت حماتك تشعر بأنك قمتي بخطف إبنها منها وتحاول دائما إفتعال المشاكل وإظهارك بصورة سيئة أمام باقي العائلة، فلابد من عدم الرد على تصرفاتها بطريقة مباشرة بل حاولي أن تثبتي بطريقة عملية أنك شخص جيد يستحق الحب والإحترام، ومع الوقت سوف تقبل بوجودك في العائلة وتعترف بأهميتك في حياة إبنها.

-إذا شعرتي بأن حماتك تغير على إبنها منك فحاولي تجب إظهار حب زوجك لك أمامها وأيضا عدم إظهار حبك لزوجك في وجودها، فهذا سوف يثير غيرتها ويدفها لإفتعال مشاكل بينك وبين زوجك، وهذا النوع من الحموات من الممكن أن تكسبي وده بسهولة عن طريق إظهار مدى حبك لها ورغبتك في التقرب منها وأن تخبريها كم أن زوجك يحبها وأنك تريدين معرفة طريقة تجعل زوجك يحبك مثلها، وبالتالي سوف تنطفئ مشاعر الغيرة عندها.

-وفي النهاية لابد من أن تعتبري حماتك أم ثانية لك وتعامليها على هذا الأساس وهذا ما سوف يغير من طباعها ويجعلها تعاملك كإبنة لها.

أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشات حيروني - 7i-r.com