= =شات همس الغلا =ا =شات الرياض
التعامل مع الزوجة المتمردة

الزوجة المتمردة هي تلك الزوجة التي تتصف بالعناد والتمرد على كل قرارات زوجها، وهي مشكلة يعاني منها العديد من الأزواج، فالرجل يريد من زوجته أن تكون مطيعه له، ولكن إذا إستطاع الرجل تفهم زوجته العنيدة وإستطاع أن يحتويها سوف ينعم بحياة زوجية سعيدة.

صفات الزوجة المتمردة
-الزوجة المتمردة لا تتقبل أي أوامر تملى عليها، فهي تحاول دائما إثبات وجهة نظرها، وترفض أي إسلوب تعالي أو أمر من أي شخص.
-هي شخصية لا تقتنع بصحة رأي بخلاف رأيها ولهذا فهي تفتقد لمهارة التواصل مع المحيطين بها.
-التمرد والتحدي والعناد هي وسائلها للتعبير عن شخصيتها وأرائها.

الأسباب التي تجعل الزوجة تتصف بالتمرد
-التربية منذ الصغر هي أهم عامل في تشكيل شخصية أي فرد، فلو كانت وهي صغيرة معتادة على العند والتمرد حتى تحقق ما تريد فلن تنهي هذه العادة في المستقبل.
-في بعض الأحيان يكون الزوج هو السبب في تمرد زوجته، إذا كان الزوج متسلط ويفرض أرائه على زوجته فسوف تصبح عنيدة ومتمردة على كافة أرائه.
-إذا لم يكن هناك حب وتفاهم بين الزوجين، ولم يكن هناك أي حوار مشترك بينهما.

كيفية التعامل مع الزوجة المتمردة
-أكثر ما يزيد من تمرد الزوجة هو رفض زوجها لأرائها وأفكارها، ولهذا يجب على الزوج أن يوصل لزوجته أنه مهتم برأيها، فإذا واجه الزوجين مشكلة ما، وأبدت الزوجة طريقة لحل المشكلة، وكان هذا الرأي خاطئ ويمتلك الزوج الحل الأمثل، فلا يجب على الزوج رفض فكرة زوجته حتى لا يزيد من تمردها وإنما يجب أن يتقبل فكرتها ثم بالحوار يبين لها أوجه الخلل في الفكرة ويقوم بطرح الحل الأمثل.

-الرجل المتزوج من زوجة عنيدة يجب ألا ينفرد برأيه دون رأيها، ولكن يجب أن يعتاد الزوجين منذ البداية على إسلوب الحوار وتقبل تقبل الرأي والرأي الآخر، حتى لا ينمي لدى زوجته مشاعر العناد، فإذا شعرت الزوجة بأن زوجها يهتم برأيها في كل شئ فلن يكون هناك سبب للعناد.

-إذا كانت زوجتك المتمردة شخصية منغلقة على نفسها وليس لها أصدقاء كثيرون، حاول أن تعرفها على أشخاص جدد، وحاول أن تجعلها تتواجد في مجموعة حتى تستمع لأراء كثيرة وأفكار متعددة، مما يعزز لديها تقبل أراء الأخرين دون الشعور بالعناد، وأنه يجب الحوار قبل إتخاذ قرارات هامة.

-إذا أردت النقاش في أمر هام مع زوجتك، فيجب أن تختار وقت تكون فيه هادئة، فلو حاولت النقاش معها وهي في ثورة غضبها فسوف تتمرد على أرائك وسوف ترفض كا ما يصدر عنك مما يتسبب في مشاكل معقدة بينكما، ولهذا في وقت غضبها حاول ألا تتناقش معها في أي أمر.

-إذا كانت الزوجة تعاني من ثورة من الغضب فحاول ألا تثور أنت الآخر وترد عليها بالمثل، بل حاول أن تكون أنت هادئ، وتنتظر حتى تهدأ هي الأخرى ثم تحاور معها بهدوء وعقل، وإجعلها تفهم بهدوء أنه لا يوجد سبب يدعوها للتمرد على أرائك وأفكارك ما دمت أنت وهي متفاهمان وتتناقشان في كل الأمور قبل إتخاذ أي قرار، وبالتالي سوف تقل مشاعر التمرد لديها بالتدريج.

-يجب على الزوج عدم الموافقة على كافة أفكار الزوجة المتمردة دون نقاش وإقتناع منه، حتى لا تعتاد على هذا الأمر ويزيد تمردها، فإذا فعل الزوج هذا بدافع إرضائها، فلن تتغير نهائيا وسوف يزيد تمردها وعندها على زوجها، ولكن في المقابل لابد من أن يشعر الزوج زوجته بمدى حبه لها، وأنه شخص مهم جدا بالنسبة له.

-لابد من أن يعبر الزوج دائما عن مدى حبه وإهتمامه بزوجته، وأن يخصص جزء من وقته لها وحدها كي يهتم في هذا الوقت بها، ويحاول أن يجعلها تقضي الكثير من الأوقات الرومانسية برفقته.

أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشات حيروني - 7i-r.com