= =شات همس الغلا =ا =شات الرياض
فوائد البابونج البري


صور البابونج البري

قاعدة البيانات مدلاين بلس التي تحتفظ بها المكتبة الوطنية الأمريكية
للطب تحتوي علي قوائم أكثر من 100 من الامراض المختلفة التي كان البابونج تقليديا يستخدم لعلاجها أو التي تدعمها نظرية علمية لم تختبر. من هذه الامراض، شروط القلب والأوعية الدموية، نزلات البرد، والاسهال لدى الأطفال، والأكزيما، الشروط المعدة والأمعاء، التهاب المثانة نزفية (المثانة تهيج مع نزيف)، البواسير، المغص عند الرضع، mucositis من علاج السرطان (تقرحات الفم / تهيج)،

ونوعية الحياة في مرضى السرطان، الالتهابات الجلدية، الارق، التهاب المهبل (التهاب المهبل)، وتضميد الجرح تسمى بها كما في المناطق

التي قد تكون هناك بعض البحوث واعدة. ومع ذلك، لا فائدة طبية أو علاجية يمكن استخراجها من نبات البابونج، كمرهم وقد تمت دراسات كبيرة في هذا الموضوع.

يزرع حالياً في أغلب بقاع الأرض، الجزء المستخدم منه الرؤوس المزهرة بعد تفتحها بالكامل
يصل ارتفاعه إلى حوالي متر ونصف المتر وهو يشبه إلى حد ما نبات البابونج ولكنه يختلف عنه في المحتويات الكيميائية وكذلك التأثير.

يحتوي الاقحوان على قلويدات ومن أهمها الستاكيدرون وزيت طيار ولاكتونات تربينية الاحادية النصفية وفلافونيدات وفيتامين ب.

لدى الأوراق عبير عطري منعش, الأقحوان صالح للأكل و علاجي

كان الأقحوان معروفا للمصريين و اليونانيون القدماء الذين اعتبروه علاجا ثمينا لتسكين الصداع, ألم المفاصل, أوجاع المعدة, دوار الآلام الخاص بالطمث و الحمى.

و قد اُستخدم كدواء مدر للطمث أيضا لترقية التدفق الخاص بالطمث
يؤكد الباحثون الحديثون أن الأقحوان علاج أعشاب ثمين ومؤثر بخاصة في العلاج المساعد للصداع النصفي و الروماتيزم.

قد اكتشف الباحثون الذين يجرون الدراسات المحكومة بالعقار أن أخذ مكملات الأقحوان اليومية تسبب في تقليل بمقدار 24 % في العدد الكلي للصّداع النصفي.

الأقحوان أيضًا مفيد في إرخاء العضلات الملساء في الرحم,الأقحوان مفيد للحيض المؤلمة.

ترقية التدفق الخاص بالطمث و إعاقة تجميع صفيحة الدم و الدم الزائد الذي يتجلط.

الأقحوان أيضًا يساعد في الهضم و تحسن وظيفة الكبد.

الفوائد الرئيسية للأقحوان مضادة للبكتيريا, مقاوم للالتهابات
مضاد للتشنج, , طارد للريح, معرق, مدر للبول, دواء مدرللطمث, ملطف للحمى, و مقوي , موسع للأوعية الدموية

الاقحوان يمكن ان يعمل به حمام نصفي.

زهور الأقحوان الطازجة يمكن أن تدلك على الجلد.

الأقحوان يمكن ان يستعمل كضمادة إلى الرأس للصداع و الدوار.

حذر مدلاين بلس والمركز الوطني للطب التكميلي والبديل

من الحساسية النادرة، التهاب الجلد التأتبي (طفح جلدي)، والنعاس أو تخدير، والقدرة على تحفيز الرحم، مما أدى إلى إجهاض وسلامة غير مقيم في الرضاعة الطبيعية

التي تتفاعل مع غيرها من الأعشاب والأدوية لم تكن مدروسة للبابونج.

أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لشات حيروني - 7i-r.com